العفريت

بداخلنا يزقزق ألف عفريتٍ
ليرجعَنا إلى الماضي
و يمنعَنا من النسيان
و يجعلَ عقلنا هرماً
تكبّله سياج الأمس و الحرمان
أعفريتاً يعيد قوالب الماضي
ليدخلنا ويقفلها
ليصبح سجننا أصغر
و يصبح عقلنا أقصر
هنا الجدران خانقةٌ
و لكنّا شممنا ريحَ ماضينا
ودِدنا وصل ماضينا لحاضرنا
و صنع غدٍ بلا ماضٍ يعذّبنا
و لكن دونما جدوى
فحررنا
لأنّا لانريد غداً
ملامحه كماضينا