جاء في كتاب الأذكار للإمام النووي في باب أذكار صلاة الحاجة

روينا في كتاب الترمذي و ابن ماجة عن عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنهما قال :

قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم

( من كانت له حاجة إلى الله تعالى أو إلى احد من بني آدم فليتوضأ و ليحسن الوضوء ثم لبصل ركعتين ثم ليثن على الله عز و جل و ليصل على النبي صلى الله عليه وآله و سلم ثم ليقل لا اله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين أسألك موجبات رحمتك و عزائم مغفرتك و الغنيمة من كل بر و السلامة من كل إثم لا تدع لي ذنبا إلا غفرته و لا هما إلا فرجته و لا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين )

قال الترمذي في إسناده مقال

قلت : ويستحب أن يدعو بدعاء الكرب و هو

( اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة و قنا عذاب النار )

لما ورد عن الصحيحين فيهما

وجاء أيضا في كتابه في باب ما يقول إذا استصعب عليه أمر

روينا في كتاب ابن السني عن انس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم قال

( اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا و أنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا )

قلت : الحزن بفتح الحاء المهملة و إسكان الزاي : و هو غليظ الأرض و خشنها

---------------------------------------------------------------------------------------

و قد ورد في كتاب رياض الصالحين للإمام النووي أيضا في كتاب الدعوات

عن طارق ابن أشيم رضي الله عنه قال :

كان الرجل إذا أسلم علمه النبي صلى الله عليه و آله وسلم الصلاة ثم أمره أن يدعو بهؤلاء الكلمات :

( اللهم اغفر لي و ارحمني و اهدني و عافني و ارزقني )

رواه مسلم

و في رواية له عن طارق أنه سمع النبي صلى الله عليه و اله وسلم حين أتاه رجل فقال :

يا رسول الله كيف أقول حين أسأل ربي ؟ قال :

( قل : اللهم اغفر لي و ارحمني و عافني و ارزقني فان هؤلاء تجمع لك دنياك و آخرتك )

وعن أبي أمامة رضي الله عنه قال : دعا رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم بدعاء كثير لم نحفظ منه شيئا قلنا : يا رسول الله دعوت بدعاء كثير لم نحفظ منه شيئا فقال :

(ألا أدلكم على ما يجمع ذلك كله ؟ أن تقولوا اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه و آله و سلم و أعوذ بك من شر ما استعاذ منه نبيك محمد صلى الله عليه و آله وسلم و أنت المستعان و عليك البلاغ و لا حول و لا قوة إلا بالله )

رواه الترمذي و قال : حديث حسن

و عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم كان يقول عند الكرب :

( لا اله إلا الله العظيم الحليم لا اله إلا الله رب العرش العظيم لا اله إلا الله رب السماوات و رب الأرض و رب العرش الكريم )

متفق عليه

---------------------------------------------------------------------------------------

نكتفي بهذا القدر خشية الملل و الإطالة فخير العمل ما دام و إن قل و الحمد لله رب العالمين

نرجو منكم دعوة صالحة بظهر الغيب

---------------------------------------------------------------------------------------

صبرا جميلا ما أقرب الفرجا من راقب الله في الأمور نجا

من صدق الله لم ينله أذى ومن رجاه يكون حيث رجا

---------------------------------------------------------------------------------------